موقف حصلى في المستشفى أفرحنى جداااااااااا

بسم الله الرحمن الرحيم

موقف افرحنى جداااا في المستشفى ........

يوم كنت مرافقه مع ااحدى قريباتى كان معى مجموعه من {{ خواتم التسبيح}}



قلت خلينى أعطيها المرافقات والمرضى ... يسبحو فيها ويقضو  وقتهم بذكر الله ...

وكنت مبيته النيه انى أعطيعها سعوديات او من يجيد اللغه العربيه .. على الأاقل ..

وفي صباح ذات يوم جت .. الشغاله تنظف الغرفه من الجنسيه الهنديه  ... ويوم دخلت القت السلام ووجهها بشوش .. عرفت انها مسلمه
قلت لنفسى خلينى اعطيها وحده من ذى الخواتم .. وأخذتها شكرتنى وراحت  .. بس حسيتها مو مهتمه كثير بالموضوع ..  وراحت تكمل شغلها في التنظيف

حتى قلت والله شكلها بتبيعها. ولا ترميها في البيت وماتهتم بها ....

المهم انا طلعت اليوم الثانى  من المستشفى .. جت وحده بدالى مرافقه ...

ويوم كلمت قريبتى المريضه .. فأذا بها تبشرنى .تقول. بأن الشغاله الهنديه ,, جت تدور عليك , و قد اعجبها الخاتم ... وانها اليوم مبسوووطه لانها استغفرة كثير وتحس بنشراح كبير .. وكانت تدعيلى وهى مررررره فرحانها بها ..

وقالت انها تبغى وحده ثانيه لأخوها ...

ياااااااااااااااااااه كم أفرحنى الخبر ...الحمدلله والشكر ... كنت احس انى اعطيتها شخص غير مناسب .. بس سبحان الله يمكن هى الوحيده الى استفادة منها وفرحة بها .. بعكس الاخوات الى كانو معى بالغرفه ...

وقلت سبحان الله دائما نحرص على نشر المطويات ,, ولاشرطه .. للسعوديات أو من يتكلم بالله العربيه ,,, ولا يجى على بالنا الجاليات .. وهم أحق بهذ الاهتمام ..

على العموم انا أخذت من هذ الموقف درس

انى ...احط الجاليات  من اولويات أهتمامى .. .. وربي يقدرنى على فعل الخير ... ويرزقنا من يعيننا على ذالك

وأوصيكم أخواتى أذا رحتم المستشفى ... تاخذى معك مطويات .. او مثل ذى الخواتم .. وأعطيها الممرضات ,, وشغالات المسلمات
راح يفرحو بها كثييييييير ..

وسلاااااامتكم

أختكم في الله {{ أشراقة أمل }}

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق