جميله هذه القصه ......

بسم الله الرحمن الرحيم




قصة أعجبتني ^_^





رجل كبير فى السن كان يجلس بجوار ابنه الشاب ذو الخامسه والعشرين من عمره فى قطار على و


شك القيام من المحطة ..



الشاب كان مسروراً بشده ممتلىء بالفضول وكان يجلس بجوار النافذه ..



أخرج يداه شاعرا بالهواء وكان يصرخ .. ياااه أبى!! الأب ابتسم معجباً بأحاسيس ابنه .. 




وبجانب الشاب كان هناك زوجان ينصتان لهذه المحادثه بين الشاب والأب ..




شعروا بأن هذا غير ملائم من شاب فى عمره يتصرف كأنه طفل ..


 

فجأة الشاب صاح .. يآآه أبى !! انظر البركه والحيوانات .. السحب ..



تتحرك مع القطار يآآآه !!!



الزوجان ينظران للشاب بكل احراج, ثم بدأت تمطر وبعض من قطرات المياه لامست يد الشاب، شعر



بالسعاده وأغلق عينيه، ثم صاح ياآآه . أبى :أنها



تمطر والمياة تلامسنى أنظر ... ياآآآه !!




الزوجان لم يستطيعا أن يتمالكا نفسهمها, وسألا الأب: لماذا لا تعرض ابنك على طبيب للعلاج؟؟ 




الأب: يآآه: نحن قادمان من المستشفى؛ ابنى لأول مره فى حياته يستطيع أن يرى بعينيه !!





الدرس الأخلاقي ♥ 




لا تستشف النتائج دون الألمام بكل الحقائق ..☺







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق